عرض القائمة الرئيسية


جاري تحميل أقسام المنتدى




مساحة إعلانية
  1. تجربة الشيخ الشعراوي مع التدخين ....



    فضيلة الأستاذ الشيخ محمد متولي الشعراوي من مواليد 5 أبريل 1911م بقرية دقادوس مركز ميت غمر ، محافظة الدقهلية .

    حفظ القرآن الكريم في كتّاب القرية ثم التحق بمعهد الزقازيق الديني بكلية اللغة العربية بالأزهر الشريف نال شهادة العالمية (الليسانس عام 1941م) ، ثم حصل على إجازة التدريس 1943م اشتغل مدرساً بالمعاهد الدينية في طنطا والزقازيق والإسكندرية حتى عام 1950م بعد ذلك أعير للتدريس في السعودية والجزائر ، عمل مديراً لأوقاف محافظة الغربية ثم وكيلاً للأزهر ، ثم شغل منصب وزير الأوقاف من 1976م حتى 1978م ثم ترك الوزارة ليتفرغ لمهامه الكبرى في الدعوة الإسلامية حتى لقب بإمام الدعاة ... وفضيلة الشيخ الشعراوي كغيره من علماء كثيرين لم تكن أضرار الدخان ومشكلاته الصحية قد وقفوا عليها من ثم كان الحكم الشرعي لديهم بأن التدخين .. حلال ! ومكث فترة من عمره يدخن ، وكان للشيخ مع الدخان والتدخين تجربة وفي الأسطر التالية يحكي لنا من خلال حوار أجري مع فضيلته على صفحات مجلة نادي الشمس الرياض في يناير 1992م : - في البداية سئل الشيخ الشعراوي عن الأسباب والوقت الذي بدأ فيه التدخين ولماذا أقلع عنه؟ * دخنت منذ الشباب والآن أعاني من آثارها الضارة على صحتي لأن الشاب في قوته لا يحس بضررها ، لأن آثارها تراكمية أي تتراكم في الجسم ، وتظهر آثارها الخطيرة في المتأخر. - فضيلة الشيخ كم عدد السجائر التي كنت تحرقها في اليوم ؟ * كنت أدخن خمس علب يومياً ، وكنت لا أظن أن أصابعي تخلو من السيجارة ، وكان هناك أفكار خاطئة أنها – أي السيجارة – تلهم الشهرة والأدب وغير ذلك ولكن ثبت أن هذا وهم وغير صحيح فقد دخنتها ابتداءً ، وأقلعت عنها اقتناعاً بضررها وشرها وظلت علبة السجائر وعلبة الكبريت في جيبي لمدة سنة ، وكذلك في المكتب وقد أقلعت منذ اثني عشر عاماً . - هل أنت نادم على هذه الفترة التي دخنت فيها ، وهل هناك فرق بعد الإقلاع النهائي عن التدخين ؟ * نعم ، وقد أحسست بفرق كبير فقد شعرت بتحسن كبير في صحتي ، ونومي وأكلي وتنفسي. - فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي بعد أن ثبت ضرر التدخين وأقر ذلك جمهرة الأطباء والمتخصصين ، أليست السيجارة من الخبائث المحرمة ؟ * الخبائث يا سيدي هي ما حرمه الله نصاً صريحاً ولكن السجائر من الخبائث المحرمة احتمالاً لوقوع الضرر ، وقد ثبت ضررها فهي حرام وقد يكون من الحلال ما يضر فهو يحرم فقد تحرم عليك أكل اللحوم بأمر الطبيب ، لأنه يضر صحتك فيصبح أكله حرام عليك فما بالك بالضار أصلاً ، ألا يجب أن يحرم ؟ - قد يفهم البعض من إجابة فضيلتكم السابقة أنكم لا تحرمون التدخين أو قد يؤولون على غير مرادها فنود منكم وعلى لسان فضيلتكم أن ننقلها صراحة ، هل التدخين حرام أم حلال؟ * نعم التدخين حرام ، وأنا أقول ذلك . - جزاكم الله كل خير على هذه الإجابة الصريحة الواضحة والقاطعة أيضاً ، لأنني شخصياً كنت أتمنى أن أسمع هذه الإجابة الفاصلة ، لأن كثيراً ممن كنت أسمعهم يتعللون بأن الشيخ الشعراوي لا يحرم التدخين وكنت في الحقيقة لا أصدق ذلك حتى جاءت هذه الإجابة الشافية فجلت الحقيقة ، ووضعت النقط على الحروف وقطعت دابر كثير من التعللات الفارغة والحجج الواهية التي يتعلل ويحتج بها هؤلاء وهؤلاء .. لكن نحب أن نأخذ على لسان فضيلتكم ما وقفتم عليه من أضرار التدخين ؟ * أؤكد أن التدخين ضار جداً بصحة الإنسان ، فهو لا يترك جزاء من الجسم إلا أضره فهو يسبب أغلب السرطانات ، ابتداءً من سرطان الجلد والشفة واللثة والبلعوم ، والقصبة الهوائية والرئة ، ويسبب أمراض القلب وتصلب الشرايين ، ويضر الجنين ، والحامل ، ويضعف البصر ، ويسود الأسنان واللسان ، ويضعف الناحية الجنسية. - ويختم فضيلة الشيخ الشعراوي حديثه عن تجربته مع الدخان والتدخين ناصحاً المدخنين فيقول : * أيها المدخن : حكم عقلك أيها المدخن واشحذ همتك وقو إرادتك ، واطلب العون من الله أن يساعدك للإقلاع عن التدخين وابدأ من اليوم وليس غداً ، ابدأ والله معك لتكسب صحة أوفر وحياة أفضل .
    • تعديل / حذف

  2. الصورة الرمزية « Safir Alshoq » Level: 7
    الله يكفينا شر الدخان
    والله يهدي شباب المسلمين
    ويبعده عنهم

    ..

    يعطيك العافيه أخوي
    • تعديل / حذف

  3. Level: 44
    إن الله غفور رحيم

    وخير الخطاؤن التوابون

    شكرا على الموضوع
    • تعديل / حذف

تجربة الشيخ الشعراوي مع التدخين ....

إحصائيات

المشاهدات :  3,731 التعليقات :  3

قد يهمك أيضاً :

من هنا ؟

المتواجدون حالياً
1
( الأعضاء 0 و الزوار 1 ) .